28.8.07

حبيبي .... أحبك كثيرًا



اقبل الليل...وعمّ الصمت على جميع من حولى .....وحينها نظرت الى السماء فوجدت مساحات واسعة من الظلام الدامس يتخلله انتشار النجوم التى تتلألأ فى تألق ويكتمل المشهد بالضوء المنبعث من القمر كأنه يتوج السماء فى يوم العرس

ساد السكون على جميع الاشياء ولكن على الرغم من ذلك .... كانت هناك أصوات بعيده أسمعها من حين الى آخر ....فنظرت على المدى القريب والبعيد ولكنى لم الاحظ اى شىء... فأصغت السمع مرة اخرى
فوجدت ان هذه الاصوات تقترب مني ......وشعرت برجفه هزت كيانى بأكمله ....واكتشفت ان هذه الاصوات تنبعث من داخلي ...انها اصوات دقات قلبي ....
فانهمرت منى الدموع ....حاولت ايقافها ولكني لم استطع ....سمعت الانين يخرج من بين اضلعي...يستنجد بي ويطالب برجوع من أحب
كنت اعتقد انى سأنساه وأتغلب على الذكرى واستكمل حياتى بدونه..... ولكن هيهات ان يحدث ذلك ......وجدت ذكراه تقف امامي و تذكرت كل ما كان يحدث بيننا ...
تذكرت ضحكاتنا ..وكلامنا..وهمساتنا..وصمتنا

مر علىّ كل هذا فى دقائق .... واعتقدت انها النهاية ..... و فجأة دق جرس الهاتف هل من الممكن ان يكون هو .... انتظرت قليلا حتى اتأكد من هذا الرنين... فسمعته مره اخرى فأستجمعت نفسى ..وجففت دموعى...ونظرت الى السماء ضاحكة ..وما ان سمعت صوته حتى هدأ قلبي... وجاوبته ..
حبيبى أحبك كثيراً