15.1.08

الى من أحب

تسلل بداخلي
كعطر يذوب اليه الانفاس
وامتزج بكياني
أخذ يشعل بقلبي الدماء
ونظر اليّ مليّا
وقال لي ......
لما أنا !!!
لما كل هذا الهوى !!!
فقلت له .....
لأنك أول رجل يقتحمني
أول نقش بدمي
أول همسا تسمعه اذني
ولأني بدونك أرض قاحلة
تتنادى بقطرات مياه
وبدونك بسمة زائفة
تتوارى خلفها الأحزان
وبدونك سحابة عشق
تائهة بين الضياع
ولأنك من علمني الجنون
وعلمني أن أهدأ حين أثور
فأشرقت ابتسامة بعيناه
وأخذ يداي وقبلها
وصمتنا سويا
فلم نعد بحاجه الى كلمات