26.12.07

ليلة خريفية


في ليلة من الليالي الخريفية
راودتني بعض الأحلام الوردية
أن اتنحى معه في جزيرة نائية
ونودع سويا أشعة الشمس الذهبية
ونستقبل ليلة قمرية
يكتمل فيها البدر في تألق وجاذبية
ونبدأ سهرتنا برقصة كلاسيكية
نتمايل فيها بين أضواء الشموع النارية
وتتلاحم أيدينا مكونين أجمل أبيات شعرية
ويحملني بيديه الى أعالي الجنان السماوية
ونتغنى بتلك الأغاني الرومانسية
ونقضي أجمل اللحظات العمرية
ياليت كل الليالي خريفية
وتتحول أحلامي الى حقائق واقعية

15.12.07

المشهد الأخير


احتضار بين نفسي ونفسي
اختلاف بكل المقاييس
وتتسع بؤرة الفتور
لأشهد شخص غريب
وأظل ابحث عن أماني
لأجد اختلالا ليس بصغير
اتهامات تصرخ من داخلي
وأخمدها وتنشأ من جديد
وترتسم بداية النهاية
ليظهر المشهد الأخير
ويسدل الستار
في انهيار بطيء

8.12.07

إدعاء كاذب

إدعاءُُ كاذب
عندما تخيلت أني لن أحتمل الفراق
وأني سأبقى في يأس وإنهيار
وأني سأصبح بقايا حطام
إدعاءُُ كاذب
لأنك لم تعد في ذاتي
ولم تعد في تكوين حياتي
فقد سقطت من لوحاتي
ولم تعد إحدى نغماتي
أنت الآن بعض ذكرياتي
ولآلامي فضل في قراراتي
أبيت أن أظل إحدى جواريك
وأن أنفذ كل ما يرضيك
أبيت بوضعي المهمَل
وبمصيري المحكَم
عاد إليّ ذمام قلبي
وأعلنها لك
......
...
انتصرتٌ لنفسي

29.11.07

يقال عني


يقال عني
أن الرومانسيه تسكن في دمي
وأن الاحساس منبعه مني
وأن الحنان افضل شيء تجدة عندي
أما الأمان فاموطنه بقربي
وأنا أقول أني

أ
ح
ب
ك
ولهذا يقال كل ذلك عني

19.11.07

هواجس


هواجس تتسلل بداخلي
أبعدها قليلا عن فكري
وتبعدني بدورها عن عقلي
أحاول منعها أن تقترب مني
ولكني أجد التكهنات تتسرب بداخلي
إلى متى سأبقى هكذا
أداهم الحيرة وتداهمني
هو يعرف نتاج افعاله
وإن لم يعرفها فهو لم يعرفني
واثقة أنا من هذا الحب
ولكني إمرأة .....الغيرة عنوانها
والشك أقرب لها
أحيانا ما أرتدي قناع ليس بداخلي
ولكن سرعان ما يسقط مني
فأنا لا أهوى إرتداء الأقنعة
وتستفزني المهاترات التائهة
أشعر بحالة من التخبط
كثيرا ما يراودني هذا الشعور
أأمل ألا يطول

11.11.07

حٌلم


أهيم اشتياقا إلى لقياك
وأحن لهمساتك العجاب

وكلما أردت أن ألقاك
أغفو إلى نومي في سبات

لأراك باسماً ناظراً إليّ
تقول أهواك يا سيدة النساء


فتحمر وجنتي من الغزل
ويقول صمتي أرق الكلام

وأختلس العديد من النظرات
حتى ُأصبح في استياء

وإن كان الأمر بإمكاني

لاخترت امتزاج الواقع بالأحلام

وأن أصبح سيمفونية
ترددها كلما أمسكت بالأوتار

فالحب في عينيك
حنين واشتياق

وعالم لا يلمسه

سوى قلب تملؤه النبضات

4.11.07

ما بعد الحب ..


الآن وفي هذه الساعة المتأخرة من الليل ... أشعر كما تشعر هي ... أشعر بالحزن والأسى و الدهشة والندم .... مجموعه من المشاعر المركبة التي تمر بها .. إنها صديقتي وتلك هو حالها منذ أن افترقت عن حبيبها
كانا ينعما بحياة هادئة وناعمة ... حياة تملئها السعادة والبهجة وانغمرت في عشقها حتى تغيرت ملامحها . فكنت إذا نظرت إلى عينيها أرى فيهما فرحة حقيقية أما ابتسامتها فكانت السمة المميزة لها حتى بدت لنا كانسانة أخرى تولد من جديد
أحبته حب لا مثيل له حتى جاء اليوم الذي تغير فيه كل ذلك حيث طلب منها حبيبها أن يفترقا عن بعضهما ... وكانت حجتة هي الظروف المادية السيئة وان المستقبل غير مضمون
انهارت صديقتي وتمنت أن تكون في حُلم سيء وحتما ستستيقظ منه . ولكنها اكتشفت أنها في حقيقة واقعه وان ما كانت تشعر به من سعادة وبهجة هو الحلم
ما استنكره واستعجب منه حقا هو موقف حبيبها !!! لأنه يعلم ظروفه منذ البداية وعلى الرغم من ذلك طلب الارتباط منها بل وألح عليها أيضاً ....وحينها وافقت صديقتي على الارتباط منه بل وعاهدته أن تقف إلى جانبه حتى النهاية ولن تسبب له أي ضغط في يوم من الأيام
فلما هذا الموقف الضعيف وهل من الطيبعي أن تتمتع هي بالقوم وأن تستطيع أن تحدد ما تريده وهو لا

!!!
والآن يا رفيقه عمري
لا تحزني وأفيقي مما أنتي فية واعلمي جيدا أن الحياة مجموعة من التجارب التي يمر بها الإنسان وانه على المرء أن يستفيد منها ولا تنسي أبدا انه كثيرا ما تمنى المرء وعندما تحقق ما تمناه ندم علية .. واستبشري خيرا ... وفقك الله فيما يحبه ويرضاه

30.10.07

my birthday is today

انهاردة عيد ميلادي
ودي تورتة عيد ميلادي
وطبعا كلكم معزومين
بس الغايب مالوش نايب
وكل سنة وانتم كلكم طيبين
بس على فكرة أول تورته دي محجوزة

21.10.07

الأمل الضائع

أعلم انك تحتاج إلي
وأعلم أني أصبحت كل ما لديك
وأعلم أيضاً أني حلم تريد تحقيقه
وأني نبضة تأتي إليك
ورغم كل ذلك
لا أستطيع أن أتقرب منك
لأن لي حباً هو عندي كذلك
أرى فيه كل ما يخطر ببالك
ولذلك
أطلب منك أن ترحل عني
وتتركني في ممكلة عشقي
ولتجعل امرأة أخرى تسمو إليك
لتعطيك كل ما تفتقد إليه
تعطيك حباً......... تعطيك عشقاً
تعطيك أملاً ترجو إليه

13.10.07

الحب انت وانا

سيدتي يا صاحبة الروعة والبهاء
سيدتي في كل مزاياكِ سحرتيني
***
كأنكِ بدر وأنار في السماء
نوره الساطع من الآه يشفيني
***
فأنتِ نسمات الهواء
ووردة وسط بساتيني
***
إنت علتي ولجرحي إنتِ الدواء
وإنتِ النور لطريق العشق يهديني
***
أأناديكِ بمولاتي أو أميرة الوفاء
إنتِ دمي و يسري في شراييني
***
وإنتِ إستعمار ليس لهُ جلاء
رغم عنفوانكِ بذاك العنفوان ملكتيني
***
إحتار في وصفكِ كل الشعراء
فأنتِ تاجي وعلى صدري نياشيني
***
أسرت العُشاق وبحبكِ أمسوا سجناء
يا أجمل همس في الدنيا يحاكيني
***
يا حمامة تحت جناحها قررتُ الإنطواء
أهرب من ويل الدنيا ومنها لتحميني
***
من قال أن الحب كلهُ سواء
وإنتِ الوحيدة التي في حبك غمرتيني
***
أعلنتُ حُبكِ علناً وخفاء
فتعالي إلى جنات حبكِ ضمني
***
فأنتِ أرضي وسمائي والغطاء
ومن قطرات مطركِ أروينى
***
يامن أنسيتي قلبي معنى الشقاء
وزدتي فرحي على طول سنيني
***
إنت نبع من الرقة والصفاء
فمن مائكِ تفتحت زهوري و ياسميني
***
عندما تغيبي كم أحن إلى اللقاء
وأحن لعينيكِ حتى فيهم تفتنيني
***
تلك العيون الرائعة النجلاء
كم أسعدتِ فيها نظر عيني
***
محيتي من حياتي الذكرى السوداء
حتى سحر عيونكِ إسمي ينسيني
***
فأنتِ صيفي وخريفي وربيعي والشتاء
إنتِ نيراني فمن دفئها الدفئ إمنحيني
***
كم أفرحتي لي قلبي المستاء
عندما كنتِ بلطفكِ تمازحيني
***
إن كان برجك حمل أو جوزاء
فكل ذاك لا ولن ولم يعنيني
***
لا يعنيني مهما إختلفت الأراء
فرأيكِ ثوب بنفسج يكسيني
***
كم رفعت رأسي وكررتُ الدعاء
أن أنالكِ وبحبكِ أشفي وأمحي أنيني
***
فأنتِ تلك الريم الشقراء
التي تلهو وسط مياديني
***
تسحري الناظر والمار والأدباء
فلا شيئ عن حبكِ يلهيني
***
سيدة الروعة والعشق والبهاء
سيدتي في كل مزاياك سحرتيني
*********
وكان هذا اهداء من تعليقات بوست الفرصة الأخيرة

**************************************


و إليك مني هذا الاهداء
****************

إلى من علمني كيف يكون الهوى
إلى من علمني من أين يأتي الشعور

***
إلى من ابعث إليّ بالإلهام
إلى من أعطاني سر الوجود

***
اتخذت عشقك سبيلا لدي
ومضيت إليك بكل الجنون

***
رأيت فيك اختلاف الفصول
فأقسمت لغيرك ألا أكون

***
كأنك جنين ينمو بداخلي
ويحيا في تأني وسكون

***
أحب كل ما فيك وكأنني
أرى طفلا صغيرا حنون

***

إن كنت بدرا
فمن هواك استمد ضيائي

***
وان كنت زهرة
فمن حنانك استمد الأريج

***
كم ناجيت الإله مرارا
أن نسمو سويا حتى الفناء

***
ونصبح اسطوره على مر العصور

يتعلم العشاق منها معاني الوفاء

1.10.07

الفرصة الأخيرة


أتطلب مني الابتعاد
وأن نفترق بلا ميعاد
أتريد هدم ما بنيناه
وأن ننسى ما حلمناه
تمهل يا حبيبي
فهذا لم يكن اختيارنا
ولم تكن تلك خطواتنا
تمهل
قبل فوات الاوان
قبل ان تاتي اليّ وانت نادم
تبكي على حب ضائع
وحينها سأكون قد تحررت منك
وتأكدت انك لست فارسي
لانه ليس بفارس من جبان
اعلم اني سأبكي كثيرا
ولكني اتيقن انه ذات يوم
ستنتهي دموعي ...وتلتئم جراحي
وأقوى على مأساتي
هذه هي فرصتك الاخيره
فاليك انت القرار
واليك انت الاختيار

28.8.07

حبيبي .... أحبك كثيرًا



اقبل الليل...وعمّ الصمت على جميع من حولى .....وحينها نظرت الى السماء فوجدت مساحات واسعة من الظلام الدامس يتخلله انتشار النجوم التى تتلألأ فى تألق ويكتمل المشهد بالضوء المنبعث من القمر كأنه يتوج السماء فى يوم العرس

ساد السكون على جميع الاشياء ولكن على الرغم من ذلك .... كانت هناك أصوات بعيده أسمعها من حين الى آخر ....فنظرت على المدى القريب والبعيد ولكنى لم الاحظ اى شىء... فأصغت السمع مرة اخرى
فوجدت ان هذه الاصوات تقترب مني ......وشعرت برجفه هزت كيانى بأكمله ....واكتشفت ان هذه الاصوات تنبعث من داخلي ...انها اصوات دقات قلبي ....
فانهمرت منى الدموع ....حاولت ايقافها ولكني لم استطع ....سمعت الانين يخرج من بين اضلعي...يستنجد بي ويطالب برجوع من أحب
كنت اعتقد انى سأنساه وأتغلب على الذكرى واستكمل حياتى بدونه..... ولكن هيهات ان يحدث ذلك ......وجدت ذكراه تقف امامي و تذكرت كل ما كان يحدث بيننا ...
تذكرت ضحكاتنا ..وكلامنا..وهمساتنا..وصمتنا

مر علىّ كل هذا فى دقائق .... واعتقدت انها النهاية ..... و فجأة دق جرس الهاتف هل من الممكن ان يكون هو .... انتظرت قليلا حتى اتأكد من هذا الرنين... فسمعته مره اخرى فأستجمعت نفسى ..وجففت دموعى...ونظرت الى السماء ضاحكة ..وما ان سمعت صوته حتى هدأ قلبي... وجاوبته ..
حبيبى أحبك كثيراً

26.7.07

عشق فوق الخيال


في كل لقاء يجمعنا سويا أشعر باني أولد من جديد
فالعشق معه يأخذني إلى بعيد
إلى عالم آخر انسجه بخيالي
عالم تجتمع فيه كل أحلامي
آه يا عمري لو تظل إلى جواري
ما كنت احتجت إلى أي إنسان
فأنت الأمان ....أنت الحنان.....أنت كل الأوطان
يا ليتني أستطيع أن أعيد الأزمان
لكنت نظرت بعينك على كل الأشياء
ففي عينك دفئُ احتواني
وفي دقات قلبك إحيائي
فأنت أملي ويأسي
أنت قوتي وضعفي
أنت فارس دون كل الفرسان
أنت فارسي الذي سيأخذني إلى المحال

2.7.07

ميلاد حبي


وقضينا بضع ساعات أشبه بالحلم الجميل .. وإن كان باستطاعتي أن اوقف مرور دقائق الكون ماكنت تأخرت على فعل ذلك فاليوم ليس كباقي أيام حياتي
إنه يوم ميلاد من أحب وسأترخه بيدي ...ميلادي الجديد
إلتقينا...وكان قلبي يرتجف لهفةً عليه ولم يهدأ حتى تعانقت أيدينا وإلتحمت بشده حتى بدى نبضنا وكأنه يعزف لنا سيمفونيه هادئه
وحينها أخذ بيدي ووضعها على صدره وإستمعت الى دقات قلبه وهي ترسل إليّ أرق كلمات العشق...وقتها توقف قلبي عن النبض ولم أشعر سوى بدقات قلبه فقط .... فدق قلبي بقلبه وكأننا روحان تمتزج في جسد واحد

شهد جميع من حولنا على أجمل قصه حب على سطح الارض
فكانت الطبيعه تحيط بنا من كل جانب فأهدتنا أجمل ما عندها ...تكريمًا لهذا الحب الصادق...فشعرنا سوياً بصفاء الكون من حولنا ..وتغلغلت نسمات الهواء الى داخلنا وكأنها تداعبنا... وشاهدنا غروب الشمس وهي ترسل لنا أشعتها الذهبيه الدافئه ثم إنصرفت في هدوء وقامت بإرسال القمر فأتى بدرا لكي ينور لنا ليلتنا ...أما النيل فكان يحركنا بأمواجًا بطيئه حتى لا نتركه ونرحل
إحتفل الجميع معنا بعيد حبنا الذي مر بسرعه هائله فهكذا تمضي الاوقات السعيده دائمًا
كنت أعلم أن الحب يعطي معنى للوجود والحياة إلا انني ما كنت أدرك أنه يعطي الوجود نفسه ...أود اليوم أن أشطب بيدي سنين عمري التي قضيتها من دونه وأسجل فقط ايام عمري منذ أن أحببته ... وليصبح هو كل ذكرياتي وتاريخي




22.6.07

إني راحله


ستعود اليّ........ ولكنك لن تجدني ......إني سئمت الإنتظار .........وستفتقدني........وتذوق مراره الفراق
وأكتفي بصمتي ........والصمت عندي إنتحار ...........وسأمضي راحله........وهذا أول قرار
إعطيتك فرصاً كثيرة ..... ولكنك أهملتها........وستجني ثمار أفعالك ....وتنتبذها
فالنرحل عن بعضنا .............لخير هذا الحب وخيرنا

16.6.07

اللقاء المنتظر


مر زمنا طويلا على اخر لقاء كان يجمعهما
اعتقدت خلال تلك الفتره انها قد نسيته
وانها حينما تراه لن يحرك ايه مشاعر بداخلها
كم تمنيت لقاء اخر يجمعهما حتى تثبت لنفسها انه لم يعد يمثل لها سوى ذكرى جميله
احبته كثيرا ولكن في صمت
لانه للاسف كان حبا من طرف ٍواحدٍ
فكان يعتبرها مجرد صديقه... وبالرغم من ذلك ترك أثرا كبيرا في حياتها فكان يمثل لها حبها الاول
هو الوحيد الذي حرك بداخلها مشاعر واحاسيس صادقه
حرك عواطف مدفونه ما كان تتخيل انها تكمن بداخلها .فكانت السعاده تغمرها لمجرد رؤيته .. وكانت تكتفي باللحظات القليله التي كانت تجمعهما كي تستكمل باقي يومها حاولت اكترمره الابتعاد عنه ولكن دون جدوى
حتى جاء اليوم وقام هو بفعل الشئ الذي لم تستطع ان تفعله... نعم ابتعد عنها
واصيبت بعدها بحاله من اليأس والاحباط ثم حاولت نسيانه.. والذي ساعدها على ذلك انها لم تكن تراه ....اعتقدت وقتها بالمثل القائل
الذي يبعد عن العين يبعد ايضا عن القلب
ومرت الايام...وشاء القدر ان يجمعهما حفل وراته ....نعم راته.....شعرت برجفه هزت بها كيانها كله...مرت بها كل الاحاسيس التي كانت تشعر بها من قبل وتقدمت اليه وتلاقت اعينهما ....ولمست يديه ... واشرقت ابتسامه عريضه على وجهها...وشعرت بالسعاده تغمرها مرة اخرى........انها تلك السعاده التي كانت تشعر بها من قبل... يا الهي.... هل هي مازالت تحبه.... نعم انها بالفعل كذلك ...هدئت قليلا ....وبعدها تبادلا حديثا ليس بطويل
وما ان شعرت وقتها بان الحياة تبتسم لها من جديد الا و قام بمفاجئتها
حيث عرفت منه انه ينوي الارتباط بأخرى اصيبت وقتها بالاحباط..... وتوقف قلبها عن النبض للحظات ثم عاد مره اخرى
حاولت ان تخفي حزنها بابتسامه عريضه ........ونجحت في ذلك
ثم غادرت بسرعه حتى لا يسقط عنها القناع .....و انصرفت
وعادت الى المنزل ...وادركت حينها بأن ابتسامه الحياه لم تكن سوى ابتسامه خادعه
وانه يجب عليها ان تؤمن بالقدر
ثم نظرت الى السماء ودعت الله بان يرزقها حبا اخر
ولكن في هذه المره حبا يسير في اتجاهين وليس في اتجاه واحد

8.6.07

دقت العاشرة



ودقت العاشره ..لطالما انتظرت مجئ هذه الساعه.
فهذه هي الساعه التي تشعر فيها بوجودها
هي الساعه التي تتحدث فيها مع محبوبها


حبيبي ... احتاج اليك كثيرا .. شوقي لك يكاد ينزع قلبي من بين اضلعي
حاولت جاهده ان اعتاد على هذا الوضع . ولكن دون جدوى
لازلت لا استطيع التأقلم على فكره عدم وجودك بجانبي
لم اعد احتمل غيابك عني. فانا اشتاق اليك كثيرا
اشتقت لسماع كلمه احبك من بين شفتيك واشتقت ايضا للمسه يديك
أفتقد الى الدفء الذي كنت اشعر به وأنا الى جوارك

حبيبي... اواجه الكثير من المتاعب وانت لست بجانبي
فهناك العديد من الاقاويل التي تدور حولنا لم اعد احتمل سماعها
يا من احب.... هل حقا تريد الابتعاد عني كما يقال؟؟؟ هل حقا تريد ان تعطيني فرصه كي انساك؟؟؟
هل تعتقد ان مجرد ابتعادك عني سيجعلني لا افكر بك
هيهات ان تكون فكرت بذلك
لانك تعرفني جيدا .....تعرف الانسانه التي احبتك .. تعلم انني لااستطيع ان احيا بدونك اني اشعر بك
الى جواري في كل لحظه أحيا بها

حبيبي... على رغم ما يقال فانا اعلم انك تحبني وتريدني زوجه لك
انت الذي قولت لي ذلك العديد من المرات حينها لم تكن تقولها بلسانك بل قولتها لي بقلبك
اثق بك كثيرا واثق ايضا بشعوري نحوك واحساسي بك
لا اعتقد اني من الممكن ان اكون مخطأه في يوم من الايام
فانا على حق ..وحبنا ايضا على حق....لما انت صامت !!!!!
اريد ان اسمعك ...اريدك ان تدافع عن حبنا
عن هذا الحب الذي يجمعنا اريدك ان تقول لكل العالم انك تحبني وتريدني
كما افعل انا.... اني افخر بك امام جميع الناس..اقول لكل العالم انك حبيبي
تماما كما تفعل الام بابنائها
أنت حقا كذلك...... ابني...... وصديقي ......وحبيبي

توقفت قليلا ثم عاودت الحديث

حبيبي... انظر الىَ.....هل من الممكن ان تتخلى عني فيما بعد؟؟؟
هل ستدعني اذهب الى رجل غيرك
على الرغم من كل الالآم التي سببتها لي. والتي لازلت حتى الان اشعر بها..
الا انني لا استطيع ان احمل لك اي شعور باغض
وهذا لاني احبك ..انت فعلا الرجل الأول بحياتي واتمنى ان تكون الرجل الاخير
أتعلم لماذا ادافع عنك هكذا؟؟؟؟
ليس من أجلك وحدك بل من أجلي أنا ايضا
فليس من السهل أن تشعر المرأه بتلك الأحاسيس والمشاعر التي أشعر بها نحوك
وأعتقد أيضا أنه على المرء أن يناضل من أجل الانسان الذي يحب وخاصة اذا كان هذا الانسان يستحق ذلك

حبيبي ...سأنتظرك غدا في تمام الساعه العاشرة

3.6.07

شعور غريب بداخلي


وها هو ذاك الشعور يراودني مره اخرى مع نفس الشخص الذي سئمت من حبه من قبل لا ادري لماذا اصدقه او ما السبب الذي يجذبني اليه مرة اخرى. كل الذي اعرفه انني استمتع بالحديث معه
احيانا لا ابالي ما الذي سوف يحدث بعد ذلك..... كل الذي اريده هو الاستمتاع بهذه اللحظه الجميله. وبالفعل استمتع بها كثيرا لكن سرعان ما اجد نفسي اصطدم بالواقع الذي اعيش فيه . فا بالرغم من ان الخيال نعمة يتمتع بها الانسان و يتمنى ان يعيش فيه
ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه
كثيرا ما افكر في مسمى لهذه العلاقه التي تجمعني به وفي النهايه لا أجد لها مسمى فهي ليست علاقه حب بالمعنى المتعارف عليه فانا لا اعلم كيف يسير يومه؟ ما الذي يحبه؟ وما الذي يكرهه ؟ كل الذي اعرفه عنه هو عباره عن قشور ....حتى هذه القشور اعرفها بالمصادفه
وبالرغم من كل ذلك لا أدري ما الذي يجذبني اليه هناك شعور بداخلي نحوه يغمرني سعاده.و بالرغم من ان هذه اللحظات لا تدوم طويلا لكني استمتع بها حقا
الذي يدهشني هو... كيف يستطيع العيش وكل الذي يجمعني به هو الصدفه المطلقه!!! حتى الان لا أستطيع فهمه على الرغم من معرفتي به منذ فتره طويله لكن الحقيقه هو ان الغموض عنصر اساسي في علاقتنا لا اعلم لماذا لا يريد الاقتراب اكثر مني
على الرغم من اعترافه لي اكثر من مره انني المرأه الوحيده الذي يريدها ....وانه يتمنى أن يأتي اليوم الذي يجمعنا
الذي اخشاه هو ان اجده في النهايه يحب امرأة في خياله فقط لا يريد الاقتراب منها حتى لا تتشوه ملامح ومعالم تلك المرأه
والسؤال الذي يراودني بعد كل حديث معه هو....... الى متى سوف ابقى هكذا ؟ هل سأبقى حتى يأتي رجل اخر بحياتي ويقوم بالدور الاعظم وهو نسيانه ................أم سيجمعنا القدر يوما ما؟؟؟
كل هذا في علم الغيب ولا يعلمه الا الله وليس في وسعي شيئ سوى ان ادعو الله بأن يرزقني بالخير لانني اعلم بأن الانسان لا يعلم اين يقد له الخير

كثيرا ماتمنى المرء وعندما تحقق ما تمناه ندم عليه

2.6.07

نبضات قلب




وها انا مره اخرى بين يديك
كدت اسمع خفقان قلبي وانا معك.........كانت همساتك اليوم تدخل الحنين اليّ
كادت لمسه يديك ان تقتلني ..........شعرت بلمسه شفتيك على يدي بانها تتوجني كملكه على كوكب الارض
اشعر باني لا استطيع العيش من غيرك....فأنا قلب يستحيل النبض بدونك......خلقت لاجلك ...فحبك ميلادي ومماتي فراقك......قربك الامن والامان ....ضمني الى صدرك لا تتركني بعيده عنك .......أريد ان اذوب بداخلك...... دعني أولد داخل احضانك. ......فاني أحبك عبر صمتي ...أحبك عبر
صراخي .......وأحبك عبر جنوني
أرجوك رفقا بي..........لا أتحمل البعد عنك

وجدت بك حبا يقتلني.......... يأسرني .........حبا يبعثرني ويلملمني
وجدت بك حلما يأتيني كل ليله.......وإن غاب ذات ليله .......أتشوق لأن ألقاه في اليله التاليه
شعرت اليوم باني سيده نساء الكون ........أشعر بالفخر لكونك حبيبي.....وكوني حبيبتك
.أتعلم شئ ماكنت اتخيل أني قد الجم لاي شخص بكلمه أحبك
لكن الان لا استطيع ان امنع نفسي من ترديدها اليك سواء أكنت تسمعني أم لا
وعندما تقولها لي اشعر بان قلبي يقفز من بين أضلعي لاهثا يطارد صدى هذه الكلمه
أعجز عن التعبير عما يجوب بداخلي من مشاعر وأحاسيس وحب تجاهك
ولكن عزائي الوحيد اني أعلم انك تشعر بذلك.........أعشقك

30.5.07

لحظات من عمري

لا اصدق نفسي حتى الان …..هل بت في حلم جميل أم في اليقظه !!!!!!!!!!! مرت علينا الساعات وكأنها لحظات….
أجمل اللحظات قضيتها معه. لا اصدق انني كنت اجلس الى جواره... يداه تعانق يداي كنت أود لو تركتها معه كي تروي ظمأ العمر بأكمله
احبه ……نعم احبه…… لا…. اني اعشقه … لا اتخيل الحياه بدونه . اشعر بأنه الهواء الذي اتنفسه .اشعر بأن قلبي ينبض من اجله …كنت اتمنى ان اقضي باقي هذه اللحظات في احضانه ..وان اضع رأسي فوق صدره وأستمع الى دقات قلبه….واذوب بداخله ..
….على الرغم من أن هذه المقابله ليست الأولى !! إلا إنني أشعر إنها كذلك بالفعل …..لا ادري لماذا راودني هذا الشعور ؟؟؟؟؟
أول مره أشعر به دون أن يتحدث ..إستطاعت نظره عينيه أن ترسل لي أجمل معاني الكلمات ….استطاعت لمسه يديه أن تجعلني ملكه متوجه في هذا الكون

هل يوجد أحد يحب مثلما أحب
....شرد ذهني قليلا على الرغم من السعاده التي شعرت بها اليوم ... انتابني احساس شديد بالخوف ……خوف من المستقبل المقبل .هل من الممكن أن يتخلى عني فيما بعد ؟؟؟؟ هل من الممكن ان تصبح هذه اللحظات ذكرى أحاول أن أطويها و أخفيها......حين تصبح مجرد الذكرى وقتها خيانه للزوج
إني إثق فيه كثيرا … أتحدى به العالم …إنني لا ابالغ حينما اقول إنه حب عمري بأكمله ..هو الحب الاول والاخير ..لا استطيع مجرد التخيل بأن أكون لرجل غيره أو أن يكون لإمرأه غيري …
.انني ادرك اني لا استطيع ان اغير القدر لكني ارجو من الله ان يجمعنا سويا..