22.6.07

إني راحله


ستعود اليّ........ ولكنك لن تجدني ......إني سئمت الإنتظار .........وستفتقدني........وتذوق مراره الفراق
وأكتفي بصمتي ........والصمت عندي إنتحار ...........وسأمضي راحله........وهذا أول قرار
إعطيتك فرصاً كثيرة ..... ولكنك أهملتها........وستجني ثمار أفعالك ....وتنتبذها
فالنرحل عن بعضنا .............لخير هذا الحب وخيرنا

16.6.07

اللقاء المنتظر


مر زمنا طويلا على اخر لقاء كان يجمعهما
اعتقدت خلال تلك الفتره انها قد نسيته
وانها حينما تراه لن يحرك ايه مشاعر بداخلها
كم تمنيت لقاء اخر يجمعهما حتى تثبت لنفسها انه لم يعد يمثل لها سوى ذكرى جميله
احبته كثيرا ولكن في صمت
لانه للاسف كان حبا من طرف ٍواحدٍ
فكان يعتبرها مجرد صديقه... وبالرغم من ذلك ترك أثرا كبيرا في حياتها فكان يمثل لها حبها الاول
هو الوحيد الذي حرك بداخلها مشاعر واحاسيس صادقه
حرك عواطف مدفونه ما كان تتخيل انها تكمن بداخلها .فكانت السعاده تغمرها لمجرد رؤيته .. وكانت تكتفي باللحظات القليله التي كانت تجمعهما كي تستكمل باقي يومها حاولت اكترمره الابتعاد عنه ولكن دون جدوى
حتى جاء اليوم وقام هو بفعل الشئ الذي لم تستطع ان تفعله... نعم ابتعد عنها
واصيبت بعدها بحاله من اليأس والاحباط ثم حاولت نسيانه.. والذي ساعدها على ذلك انها لم تكن تراه ....اعتقدت وقتها بالمثل القائل
الذي يبعد عن العين يبعد ايضا عن القلب
ومرت الايام...وشاء القدر ان يجمعهما حفل وراته ....نعم راته.....شعرت برجفه هزت بها كيانها كله...مرت بها كل الاحاسيس التي كانت تشعر بها من قبل وتقدمت اليه وتلاقت اعينهما ....ولمست يديه ... واشرقت ابتسامه عريضه على وجهها...وشعرت بالسعاده تغمرها مرة اخرى........انها تلك السعاده التي كانت تشعر بها من قبل... يا الهي.... هل هي مازالت تحبه.... نعم انها بالفعل كذلك ...هدئت قليلا ....وبعدها تبادلا حديثا ليس بطويل
وما ان شعرت وقتها بان الحياة تبتسم لها من جديد الا و قام بمفاجئتها
حيث عرفت منه انه ينوي الارتباط بأخرى اصيبت وقتها بالاحباط..... وتوقف قلبها عن النبض للحظات ثم عاد مره اخرى
حاولت ان تخفي حزنها بابتسامه عريضه ........ونجحت في ذلك
ثم غادرت بسرعه حتى لا يسقط عنها القناع .....و انصرفت
وعادت الى المنزل ...وادركت حينها بأن ابتسامه الحياه لم تكن سوى ابتسامه خادعه
وانه يجب عليها ان تؤمن بالقدر
ثم نظرت الى السماء ودعت الله بان يرزقها حبا اخر
ولكن في هذه المره حبا يسير في اتجاهين وليس في اتجاه واحد

8.6.07

دقت العاشرة



ودقت العاشره ..لطالما انتظرت مجئ هذه الساعه.
فهذه هي الساعه التي تشعر فيها بوجودها
هي الساعه التي تتحدث فيها مع محبوبها


حبيبي ... احتاج اليك كثيرا .. شوقي لك يكاد ينزع قلبي من بين اضلعي
حاولت جاهده ان اعتاد على هذا الوضع . ولكن دون جدوى
لازلت لا استطيع التأقلم على فكره عدم وجودك بجانبي
لم اعد احتمل غيابك عني. فانا اشتاق اليك كثيرا
اشتقت لسماع كلمه احبك من بين شفتيك واشتقت ايضا للمسه يديك
أفتقد الى الدفء الذي كنت اشعر به وأنا الى جوارك

حبيبي... اواجه الكثير من المتاعب وانت لست بجانبي
فهناك العديد من الاقاويل التي تدور حولنا لم اعد احتمل سماعها
يا من احب.... هل حقا تريد الابتعاد عني كما يقال؟؟؟ هل حقا تريد ان تعطيني فرصه كي انساك؟؟؟
هل تعتقد ان مجرد ابتعادك عني سيجعلني لا افكر بك
هيهات ان تكون فكرت بذلك
لانك تعرفني جيدا .....تعرف الانسانه التي احبتك .. تعلم انني لااستطيع ان احيا بدونك اني اشعر بك
الى جواري في كل لحظه أحيا بها

حبيبي... على رغم ما يقال فانا اعلم انك تحبني وتريدني زوجه لك
انت الذي قولت لي ذلك العديد من المرات حينها لم تكن تقولها بلسانك بل قولتها لي بقلبك
اثق بك كثيرا واثق ايضا بشعوري نحوك واحساسي بك
لا اعتقد اني من الممكن ان اكون مخطأه في يوم من الايام
فانا على حق ..وحبنا ايضا على حق....لما انت صامت !!!!!
اريد ان اسمعك ...اريدك ان تدافع عن حبنا
عن هذا الحب الذي يجمعنا اريدك ان تقول لكل العالم انك تحبني وتريدني
كما افعل انا.... اني افخر بك امام جميع الناس..اقول لكل العالم انك حبيبي
تماما كما تفعل الام بابنائها
أنت حقا كذلك...... ابني...... وصديقي ......وحبيبي

توقفت قليلا ثم عاودت الحديث

حبيبي... انظر الىَ.....هل من الممكن ان تتخلى عني فيما بعد؟؟؟
هل ستدعني اذهب الى رجل غيرك
على الرغم من كل الالآم التي سببتها لي. والتي لازلت حتى الان اشعر بها..
الا انني لا استطيع ان احمل لك اي شعور باغض
وهذا لاني احبك ..انت فعلا الرجل الأول بحياتي واتمنى ان تكون الرجل الاخير
أتعلم لماذا ادافع عنك هكذا؟؟؟؟
ليس من أجلك وحدك بل من أجلي أنا ايضا
فليس من السهل أن تشعر المرأه بتلك الأحاسيس والمشاعر التي أشعر بها نحوك
وأعتقد أيضا أنه على المرء أن يناضل من أجل الانسان الذي يحب وخاصة اذا كان هذا الانسان يستحق ذلك

حبيبي ...سأنتظرك غدا في تمام الساعه العاشرة

3.6.07

شعور غريب بداخلي


وها هو ذاك الشعور يراودني مره اخرى مع نفس الشخص الذي سئمت من حبه من قبل لا ادري لماذا اصدقه او ما السبب الذي يجذبني اليه مرة اخرى. كل الذي اعرفه انني استمتع بالحديث معه
احيانا لا ابالي ما الذي سوف يحدث بعد ذلك..... كل الذي اريده هو الاستمتاع بهذه اللحظه الجميله. وبالفعل استمتع بها كثيرا لكن سرعان ما اجد نفسي اصطدم بالواقع الذي اعيش فيه . فا بالرغم من ان الخيال نعمة يتمتع بها الانسان و يتمنى ان يعيش فيه
ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه
كثيرا ما افكر في مسمى لهذه العلاقه التي تجمعني به وفي النهايه لا أجد لها مسمى فهي ليست علاقه حب بالمعنى المتعارف عليه فانا لا اعلم كيف يسير يومه؟ ما الذي يحبه؟ وما الذي يكرهه ؟ كل الذي اعرفه عنه هو عباره عن قشور ....حتى هذه القشور اعرفها بالمصادفه
وبالرغم من كل ذلك لا أدري ما الذي يجذبني اليه هناك شعور بداخلي نحوه يغمرني سعاده.و بالرغم من ان هذه اللحظات لا تدوم طويلا لكني استمتع بها حقا
الذي يدهشني هو... كيف يستطيع العيش وكل الذي يجمعني به هو الصدفه المطلقه!!! حتى الان لا أستطيع فهمه على الرغم من معرفتي به منذ فتره طويله لكن الحقيقه هو ان الغموض عنصر اساسي في علاقتنا لا اعلم لماذا لا يريد الاقتراب اكثر مني
على الرغم من اعترافه لي اكثر من مره انني المرأه الوحيده الذي يريدها ....وانه يتمنى أن يأتي اليوم الذي يجمعنا
الذي اخشاه هو ان اجده في النهايه يحب امرأة في خياله فقط لا يريد الاقتراب منها حتى لا تتشوه ملامح ومعالم تلك المرأه
والسؤال الذي يراودني بعد كل حديث معه هو....... الى متى سوف ابقى هكذا ؟ هل سأبقى حتى يأتي رجل اخر بحياتي ويقوم بالدور الاعظم وهو نسيانه ................أم سيجمعنا القدر يوما ما؟؟؟
كل هذا في علم الغيب ولا يعلمه الا الله وليس في وسعي شيئ سوى ان ادعو الله بأن يرزقني بالخير لانني اعلم بأن الانسان لا يعلم اين يقد له الخير

كثيرا ماتمنى المرء وعندما تحقق ما تمناه ندم عليه

2.6.07

نبضات قلب




وها انا مره اخرى بين يديك
كدت اسمع خفقان قلبي وانا معك.........كانت همساتك اليوم تدخل الحنين اليّ
كادت لمسه يديك ان تقتلني ..........شعرت بلمسه شفتيك على يدي بانها تتوجني كملكه على كوكب الارض
اشعر باني لا استطيع العيش من غيرك....فأنا قلب يستحيل النبض بدونك......خلقت لاجلك ...فحبك ميلادي ومماتي فراقك......قربك الامن والامان ....ضمني الى صدرك لا تتركني بعيده عنك .......أريد ان اذوب بداخلك...... دعني أولد داخل احضانك. ......فاني أحبك عبر صمتي ...أحبك عبر
صراخي .......وأحبك عبر جنوني
أرجوك رفقا بي..........لا أتحمل البعد عنك

وجدت بك حبا يقتلني.......... يأسرني .........حبا يبعثرني ويلملمني
وجدت بك حلما يأتيني كل ليله.......وإن غاب ذات ليله .......أتشوق لأن ألقاه في اليله التاليه
شعرت اليوم باني سيده نساء الكون ........أشعر بالفخر لكونك حبيبي.....وكوني حبيبتك
.أتعلم شئ ماكنت اتخيل أني قد الجم لاي شخص بكلمه أحبك
لكن الان لا استطيع ان امنع نفسي من ترديدها اليك سواء أكنت تسمعني أم لا
وعندما تقولها لي اشعر بان قلبي يقفز من بين أضلعي لاهثا يطارد صدى هذه الكلمه
أعجز عن التعبير عما يجوب بداخلي من مشاعر وأحاسيس وحب تجاهك
ولكن عزائي الوحيد اني أعلم انك تشعر بذلك.........أعشقك