16.11.08

واقع جديد


تمنيت ان اكون معك

واظل شريان دمك

تمنيت ان تغمرني بحنانك

أذوب عشقا في ذاتك

تمنيت ان اصبح اولى اهتماماتك

وان اكون غاية أحلامك

وبين الأمنيات

وجدت نفسي وحيدة

أتلمس ذكريات بعيدة

تركتني واليأس يملاني

والخوف أصبح عنواني

فصرتٌ امراءة عنيدة

ترتاب المحاولات العديدة

فلا تعجب مني عندما تراني

فلم اعد تلك الفتاه الشاعرية

وتخليت عن الاحلام الوردية

وأصبحت اكثر واقعية